U3F1ZWV6ZTc1NDI4ODE4NTkzNTZfRnJlZTQ3NTg3MDIxMTYxNTY=

الجيش الصحراوي يستعمل لأول مرة “قاتل الدبابات” / الأهرام نيوز

الجيش الصحراوي يستعمل لأول مرة “قاتل الدبابات”

 

كتب/السيد شحاتة


مؤشرات عن تحولات وشيكة في طبيعة المواجهة العسكرية ضدّ جيش “المخزن”


فقدأعلنت وزارة الدفاع الصحراوية عن استمرار هجمات مقاتليها ضدّ قوات جيش الاحتلال المغربي لليوم الرابع والعشرين على التوالي

 فيما كشف صحراويون ناشطون عن بدء مقاتلي الجيش الصحراوي لأول مرة في استعمال صواريخ حرارية مضادة للدروع في معاركهم ضدّ جيش نظام “المخزن”.

وقال بلاغ عسكري نشرته وزارة الدفاع الصحراوية مساء أمس إن مقاتلي الجيش الصحراوي شنّوا “هجومات عنيفة ضدّ تخندقات قوات الاحتلال المغربي خلف جدار الذلّ والعار”.


وبالتفصيل راح بيان وزارة الدفاع الصحراوية يقدّم أرقاما ومعطيات حول الهجمات الجديدة حيث كشف عن شنّ قصف عنيف ومُركّز استهدف ليلة السبت مواقع الجيش المغربي في منطقة “روس أوديات السديدة” بقطاع “الفرسية”.

كما جرى استهداف مواقع أخرى لجيش نظام “المخزن” في منطقة “أكليبات العكاية” بقطاع “أوسرد” في عمق الأراضي الصحراوية المحتلة.


وبالنسبة للهجمات المنفذة نهار الأحد فقد قال بيان وزارة الدفاع الصحراويةإن وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي قصفت مواقع وتخندقات الجيش المغربي في كل من منطقتي “أم الدكن” بقطاع “البكاري”وقطاع “الفرسية”.


وفي قطاع “حوزة” جرى استهداف مواقع وقواعد ومخابئ الجيش المغربي عن طريق قصف عنيف ومركّز في منطقتي “فدرة لغراب” وشمال “ديرت”.


أما في قطاع “المحبس” فقد شنّ مقاتلو الجيش الصحراوي هجمات وقصفا مركّزا استهدف مواقع الجيش المغربي في منطقة “تنوشاد”.


وختمت وزارة الدفاع الصحراوية بيانها بالتأكيد على أن تلك الهجومات كبّدت قوات الاحتلال المغربي مزيدا من الخسائر في الأرواح والمعدّات على طول “جدار الذل والعار”.


وفي سياق متصل نشر نشطاء صحراويون بداية من ليلة السبت صورا لمقاتلين صحراويين على جبهات التماس مع قوات الاحتلال المغربي وبحوزتهم صواريح من نوع “كورنيت” الروسية المتطورة.


ومعروف عن صواريخ “كورنيت” بكونها قذائف موجهة مضادة للدروع تمّ تصنيع عدّة نسخ مطوّرة ومنقحّة منها وجرى استخدامها بشكل واسع في حروب ومعارك الكرّ والفرّ خصوصا في ليبيا وسوريا.


وكانت صواريخ “كورنيت” قد دخلت الخدمة في البداية بالجيش الروسي عام 1998قبل أن يجري تطويرها إلى عدة نسخ منها ما هو مركّب على ظهر آليات وعربات متحركة، ومنها ما هو محمول ومخصص لقوات المشاة.


ويؤشر قيام الجيش الصحراوي بإقحام هذا النوع من الصواريخ في معاركه ضدّ الجيش المغربي الغازي بقرب تحوّل في منحى المواجهات العسكرية الدائرة في الصحراء الغربية المحتلة، لكون صواريخ “كورنيت” ذات مدى قصير، لكنها تتميز بدقتها وإصابتها لأهدافها، وهو ما يعني بأن المعركة ستتحوّل قريبا إلى التحام وعمليات كرّ وفرّ واستهداف للمواقع المحصّنة وللمركبات المدرعة، خصوصا الدبابات.


***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة