U3F1ZWV6ZTc1NDI4ODE4NTkzNTZfRnJlZTQ3NTg3MDIxMTYxNTY=

برئاسة تونس. مجلس الأمن يبحث التضامن الدولي لمواجهة الإرهاب 12 كانون الثاني/يناير 2021 / الأهرام نيوز

برئاسة تونس. مجلس الأمن يبحث التضامن الدولي لمواجهة الإرهاب 12 كانون الثاني/يناير 2021

 


تقرير.الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي IAPHR

السلم والأمن
قبل 20 عاما اتخذ مجلس الأمن خطوة تاريخية للتصدي لتهديد الإرهاب على السلم والأمن الدوليين عبر اعتماد قرار 1373 (2001) بعد الاعتداء الإرهابي في الولايات المتحدة الأميركية في 11 أيلول/سبتمبر الذي راح ضحيته حوالي 3,000 شخص من 90 دولة. لكن منذ ذلك الوقت استمر التهديد الإرهابي العالمي في التطور بشكل ملحوظ، وظهرت مجموعات إرهابية جديدة، من بينها تنظيم داعش والجماعات التابعة له.
وبموجب قرار مجلس الأمن 1373 (2001) أُنشئت لجنة مكافحة الإرهاب. وخلال العشرين عاما الماضية، زادت قدرات التنظيمات الإرهابية على توسيع شبكاتها على الأرض وعبر الإنترنت، وقدراتها المالية واستخدامها لأساليب متطورة للتجنيد والتمويل والتخطيط والتكيّف مع آليات مكافحة الإرهاب الدولية والوطنية.
برئاسة وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، الذي ترأس بلاه مجلس الأمن الدولي خلال الشهر الحالي، عقد المجلس صباح يوم الثلاثاء (بتوقيت نيويورك) اجتماعا افتراضيا على مستوىً وزاري، لتقييم التقدم المحرز في إنشاء الأطر القانونية والمؤسساتية اللازمة المتعلقة بمنع ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، مع تسليط الضوء على الفجوات والتحديات القائمة المحتملة فيما يتعلق بالتعاون الدولي.
القاعدة صامدة وداعش على الإنترنت
في جلسة مجلس الأمن أشار مسؤولو الأمم المتحدة إلى أن تنظيم القاعدة أثبت قدرته على الاستمرار على الرغم من خسارته لعدد من قادته، وباشر إلى اعتماد نموذج خطير عابر للحدود يستغل النزاعات وأوجه الضعف المحلية للانتشار إقليميا.
أما تنظيم داعش، ففي السنوات الأخيرة، ظهر أنصاره في جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا وفي الساحل(أفريقيا) وحوض بحيرة تشاد وجنوب وشرق أفريقيا. وتمكن التنظيم من استغلال وسائل التواصل الاجتماعي لحشد الدعم وتجنيد الأنصار حول العالم، مما أدّى إلى بروز آفة المقاتلين الإرهابيين الأجانب بشكل غير مسبوق.
هزمت تطلعات داعش وطموحاته في ضمّ أراضٍ إضافية في العراق وسوريا. ولكنه لا يزال يشكل تهديدا في المنطقة -- فلاديمير فورونكوف
وفي كلمته الافتراضية أمام مجلس الأمن، قال فلاديمير فورونكوف، وكيل الأمين العام ورئيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب: "هزمت تطلعات داعش وطموحاته في ضمّ أراضٍ إضافية في العراق وسوريا. ولكنه لا يزال يشكل تهديدا في المنطقة ويقوم بشن اعتداءات وتعزيز قدراته".
ويشير المسؤول الأممي إلى أن التحدي الأساسي يكمن في ضمان المساءلة عن الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش لا سيّما ضد النساء والأطفال والفئات الأكثر هشاشة
برئاسة تونس. مجلس الأمن يبحث التضامن الدولي لمواجهة الإرهاب 12 كانون الثاني/يناير 2021


Headed by Tunisia. The Security Council discusses international solidarity to confront terrorism
12 January 2021
Report: Dr. Nassim Salah Zaki, Ambassador of Global Peace, IAPHR.
Peace and security
Twenty years ago, the Security Council took a historic step to address the threat of terrorism to international peace and security by adopting resolution 1373 (2001) after the terrorist attack in the United States of America on September 11, which killed about 3,000 people from 90 countries. Since that time, however, the global terrorist threat has continued to evolve significantly, and new terrorist groups have emerged, including ISIS and its affiliates.
Under Security Council resolution 1373 (2001), the Counter-Terrorism Committee was established. During the past twenty years, terrorist organizations have increased their capabilities to expand their networks on the ground and via the Internet, their financial capabilities, and their use of sophisticated methods of recruitment, financing, planning and adaptation to international and national counter-terrorism mechanisms.
Under the chairmanship of Tunisian Foreign Minister Othman al-Jarandi, Bla who chaired the UN Security Council during the current month, the Council held a virtual meeting on Tuesday morning (New York time) at the ministerial level, to assess the progress made in establishing the necessary legal and institutional frameworks related to preventing and combating terrorism and violent extremism, with a focus on Highlighting potential existing gaps and challenges regarding international cooperation.
Al Qaeda is steadfast, and ISIS is online
In the Security Council session, United Nations officials indicated that Al-Qaeda has proven its ability to survive despite losing a number of its leaders, and has begun to adopt a dangerous cross-border model that exploits conflicts and local vulnerabilities to spread regionally.
As for ISIS, in recent years, its supporters have appeared in South Asia, Southeast Asia, the Sahel (Africa), the Lake Chad Basin, and South and East Africa. The organization was able to use social media to garner support and recruit supporters around the world, which led to the emergence of the scourge of foreign terrorist fighters in an unprecedented manner.
Defeated ISIS aspirations and ambitions to annex additional territories in Iraq and Syria. But it remains a threat in the region - Vladimir Voronkov
In his hypothetical speech to the Security Council, Vladimir Voronkov, Under-Secretary-General and Head of the United Nations Counter-Terrorism Office, said: “ISIS's aspirations and ambitions to annex additional territories in Iraq and Syria have been defeated. But it remains a threat in the region and is launching attacks and strengthening its capabilities.”
The UN official notes that the main challenge lies in ensuring accountability for the crimes
committed by ISIS, especially against women, children and the most vulnerable groups.
برئاسة تونس. مجلس الأمن يبحث التضامن الدولي لمواجهة الإرهاب 12 كانون الثاني/يناير 2021



***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة