U3F1ZWV6ZTc1NDI4ODE4NTkzNTZfRnJlZTQ3NTg3MDIxMTYxNTY=

هل ستتم محاكمة ترامب - ١٣ /١ /٢٠٢١ / الأهرام نيوز

هل ستتم محاكمة ترامب - ١٣ /١ /٢٠٢١



بقلم : اشرف عمر - المنصورة



ترامب حالة هوليوديه  ابهرت كثير من  زعماء العالم وارهبت الكثير واعتمد عليها ايضا الكثير في حساباته السياسية  ، ولذلك ورط الرجل كثير من زعماء العالم في تنازلات كبيره أرهقت الدول ولها تداعيتها المستقبليه عليها ، و لو عادت الايام مرة اخري  وتم اكتشاف شخصية الرجل  الهوليودية  مبكرا لما استطاع الحصول علي واحد في المائة مما حصل عليه خلال سنوات حكمه  من هذة الدول فهو لم يستطيع عمل شيء مع ايران او تركيا او الصين او كوريا او حتي روسيا سوي تسويق بطولات زائفه مثل التي تحدث في الافلام الامريكية ، ولذلك فان هذه الحالة الترامبيه الشعبية ينبغي ان تدرس في العالم حتي لا تقع الدول مرة اخري في  فخ هذه الهاله الهوليوديه التي ستظل تداعياتها تطارد الكثير والدول.


اما علي المستوي الداخلي فالرجل خطف الاموال الكثيرة من  بعض دول العالم واستفاد بها في الداخل الامريكي جيدا ، ولكن بغباؤة وتسلطة علي نفسة  وغرورة وعجرفته واعتقادة انه يستطيع  ان ينقلب علي الديمقراطيه الامريكية  وعدم تسليمه لحظة بانه لن يسقط في الانتخابات الامريكية ، وتعامله مع تداعيات جائحة كورونا باستهتار فانه قداسقط نفسة بنفسة ، ولكنه لم يتعامل مع الهزيمه بديمقراطية والتسليم بها كما اعتادت علي ذلك امريكا 


فاراد الانقلاب عليها وحدث ما حدث من تدمير لنفسه اولا وللواقع الامريكي الملهم للكثير من دول العالم ،وكان ذلك كله بسبب معطيات وحسابات خاطئة جعلته يعتقد ان القوة  والقضاء والنواب في المجلسين الشيوخ والنواب  وان كثير من الشعب الامريكي معه في انقلابة علي الديمقراطية ، فاراد ان. يرهب امريكا عن طريق تحريض بعض اتباعة وبنقلب علي ديمقراطيتها  التي لم تسمح له بذلك ووقفت كحائط سد في وجهه ، وتلقف ذلك  الرئيس الجديد واتباعه في الحزب الديمقراطي ليعدوا له ادوات محاكمه جنائيه ستمتد الي ما بعد خروجة من  الحكم وسيحاكم عن جريمه تقويض النظام في امربكا وسيعاقب علي الاقل  بتجريدة من الحصانه وكذلك من كافة الامتيازات الرئاسية التي سيحصل عليها بعد انتهاء ولايتة وسيتم فتح قضايا له ولأسرته مرتبطة بالتهرب الضريبي والتعدي علي النساء 


الرجل الان اصبح كالذبيحه بعد ان تخلي عنه الجميع  من اجل امريكا وانضموا لخصومة لمحاكمته ومعاقبتة لانه قد تجرأ فقط علي التعدي علي الديمقراطية الامريكية  ، ولذلك فان الرجل الان يبحث عن حل او مخرج امن في ظل تأجيج  الاعلام الامريكي المناهض للرجل  والديمقراطيين  لمحاسبتة عما وقع منه من جرائم 


لذلك فان هناك جديه حقيقه لمحاكمه الرجل حتي بعد انتهاء ولا يته ولا يوجد مانع قانوني من اجراء محاكمه جنائية للرجل عما ارتكبة من تحريض لانصاره ولن يستطيع اصدار عفو رئاسي عن نفسه لان ذلك لم يحدث من قبل في التاريخ الامريكي كما ان العفو له ضوابط وشروط اقلها فتح قضيه امام القضاء الامريكي وتوجيه اتهامات للرجل وهذا لم يحدث حتي الان ، ولذلك فان الرجل اصبح معرض للسجن وكثير من العقوبات التي ستمنعه من ممارسة السياسه مستقبلا  وفرص التفاوض علي الخروج الامن اصبحت ضئيلة


ما يحدث الان هو دفاع عن ديمقراطية امريكا العظيمة من كافة طوائف الشعب الامريكي الذي لم ولن يسمح لهذه الظاهره ان تتكرر مرة اخري مستقبلا وانتفضوا في  وجه الرجل من اجلها ، بعد ان انهي ترمب بيده ما صنعه من ظاهرة ابهرت العالم وكثير من الشعب الامريكي خلال سنوات رئاستة لامريكا، ولذلك فالمشهد الامريكي بالنسبة لترامب لم ينتهي ولن يغلق باب محاسبة الرجل عما ارتكبة مؤخرا من تحريض علي منع اعلان  نجاح الرئيس الامريكي الجديد 


انها الديمقراطيه الامريكيه العظيمة التي ابهرت العالم في التعامل مع رئيسها ، واعطت دروس لكثير من دول العالم بعدم الافراط في تقديم تنازلات علي حساب شعوبهم بناء علي هالة اعلامية جوفاء  


والله الموفق،،،


***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة